CoMceNTeR
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الى اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى

CoMceNTeR

For All users
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
** العضـــو (عصفورة امورة) الممـــــيز **
** الموضـــوع (من أقوال "جبران خليل جبران" ) الممــــيز **
** المشــــرف(اكليل الورد) الممـــيز **

شاطر | 
 

 العصور الموسيقية و عظماؤها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
T-Virus
مشرف
مشرف
avatar

الابراج : الحمل الأبراج الصينية : الكلب
عدد المساهمات : 595
نقاط : 1657
مشكور : 42
تاريخ التسجيل : 05/03/2010

مُساهمةموضوع: العصور الموسيقية و عظماؤها   السبت يناير 22, 2011 11:19 pm

<BLOCKQUOTE class="postcontent restore">
عصر الباروك


يوهان سباستيان باخ



1685_1750



***************


ألماني الجنسية في العاشرة من عمره علمه أخوه العزف على آلة الهاربكورد harpechorde والأرغن وهي آلة شبيهة بالبيانو, دخل كورس القديس ميشيل. انتقل إلى بلاط الدوق فايجر وخلال تسع سنوات قضاها هناك ألف عدداً كبيراً من الألحان الغنائية الكنسية ومقطوعات الفوغ fugue ويعتبر فيه الأستاذ الأول. فقد باخ بصره قبل عام من وفاته.
كتب باخ عدة ألحان دينية من نوع الأوراتوريو والكانتاتا ويرجع إليه الفضل في تعميم السلم المعدل بالتساوي وانتشاره في العالم.


العصر الكلاسيكي


جوزيف هايدن



1732_ 1809



**************


ولد في مدينة روراو في النمسا. اكتشف عبقريته وهو مازال في أول سنين حياته. لحن أول مقطوعاته الدينية في سن العاشرة.
في عام 1766 أصبح هايدن قائداً لأوركسترا الأمير استراهاتسي وبقي ما يقرب الأربعين عاماً. بعد موت الأمير استراهاتسي رحل هايدن إلى لندن ليقود بضع حفلات. ثم عاد إلى فيينا، وكتب نشيد ليحفظ الله القيصر الذي أضحى بعد ذلك النشيد الوطني الألماني. عاد هايدن إلى لندن ليكتب مقطوعتين دينيتين شهيرتين وهما أوراتوريو( الخلق) وأوراتريو الفصول : منحته جامعة أكسفورد لقب دكتور في الموسيقا. ألف 125 سيمفونية و50 سوناتا وثلاث عشرة أوبرا.


فولفغانغ أماديوس موتسارت



1756_ 1791



*************


ولد في مدينة سالسبورغ ( النمسا) وفي عامه الثالث ابتدأ العزف على الهاربكورد ألحاناً بسيطة. في العاشرة من عمره أجاد العزف على عدة آلات، ولحن سوناتات للكمان والهارب، ولحنين غنائيين.
قابل موتسارت هايدن وأخذ عنه الكثير. كانت أوبرا ( إيدومينو) أولى أوبرات موتسارت الهامة، كتب بعدها أربع أوبرات لا تزال تقدم في دور الأوبرا حتى اليوم.
وهي: اختطاف السراي، زواج فيغارو، دون جوان، الفلوت السحري. من مؤلفات موتسارت: 49 سيمفونية، عدد من السوناتا والكونشرتو للبيانو والكمان و غيرهما، عشرون أوبرا، مجموعة كبيرة من الأغنيات الدينية وغير الدينية، إلى جانب ألحانه الأخرى للأوركسترا وللمجموعات الآلية الصغيرة. لقبه الإيطاليون (آماديوس) أي المعجزة.



لودفيغ فان بتهوفن



1770_1827



*************


ولد في مدينة بون في ألمانيا لمس فيه والده استعداداً للموسيقا فكان يدفعه إلى التمرين على العزف بقوة السوط والعصا، ليجعل منه عبقرية أخرى كموتسارت. في عام 1787 استمع إليه موتسارت في فيينا الذي أبدى إعجابه لعبقريته ونبوغه وقال " انتبهوا جيداً لهذا الفتى فسيكون حديث العالم".
أصيب بتهوفن بالصمم إلا أنه تابع كفاحه الفني وكتب معظم سيمفونياته وهو أصم، وتوج أعماله بالسيمفونية التاسعة .
ألف تسع سيمفونيات وأوبرا واحدة ( فيديليو)، وافتتاحيات منها ( إغمونت) و(ليونورا)، وعدد كبير من السوناتا، و(موسيقا الصالون) وهي مجموعة صغيرة من الآلات ( ثنائي، ثلاثي، رباعي.... إلخ)



العصر الرومانتيكي



*************


في نهاية القرن الثامن اجتاحت الفنون والآداب اتجاهات جديدة. ويعتبر بتهوفن الرائد الأول لهذه الاتجاهات المسماة بالرومانتيكية وهو الجسر الذي يصل بين الكلاسيكية والرومانتيكية.
الرومانتيكية: هي لغة التعبير والخيال والعاطفة ومخاطبة الوجدان والشعور. وتضم بين ثناياها تعبيرات ومواضيع معلومة أو كامنة مع المحافظة على القواعد والتراكيب التي ثبتت واكتملت في العصر الكلاسيكي.
من أعلام هذا العصر: فرانز شوبرت، فرانز ليست، روسيني، فيردي، بيرليوز، فاغنر، ريمسكي كورساكوف.



فرانز شوبرت



1797_ 1828



***********


ولد في بلدة قريبة من فيينا، علمه أبوه العزف على الكمان. أصبح عازف الكمان الأول في بلاط فيينا بين العاشرة والخامسة عشرة من عمره.
كتب شوبرت وهو في السادسة عشر من عمره أولى سيمفونياته، لم تنجح لعدم خبرته في تأليف السيمفوني، فانصرف إلى كتابة الأغنية وله ما يزيد عن الستمائة، حتى أنه يعتبر بملك الأغنية الألمانية (ليد).
من مؤلفاته الشهيرة: افتتاحية(روزاموند) والسيمفونيات الرابعة والسادسة والثامنة( غير التامة) والمارش العسكري، إحدى وعشرين سوناتا ومقطوعات مفيدة للبيانو، ألحاناً دينية. من أغانيه ( آفه ماريا) أي ( مريم العذراء) والسيريناد ( سيريناد شوبرت).



فرانز ليست



1811_1886



*************


ولد في ريدنغ (هنغاريا). في التاسعة من عمره عزف في إحدى الحفلات بمهارة فائقة على آلة البيانو، حتى أن بعض الحاضرين تبرعوا بنفقات دراسته العليا.
وبعد دراسة ثلاث سنوات في فيينا انتزع إعجاب الجميع هناك ونال تقدير بتهوفن. اشتهر أيضاً في باريس ووثق هناك صلته (بشوبان) و(باغانيني). اشتهر بأعماله الخيرية، تبرع بإقامة نصب تذكاري لبتهوفن في مدينة بون. قضى ليست بقية حياته متنقلاً بين روما وفايمر وبودابست التي تقلد فيها منصب رئاسة الأكاديمية الموسيقية.
أهم مؤلفات ليست: ثماني سيمفونيات شعرية، خمس عشرة رابسودي( في الأصل هي أغنية بطولية، جعل ليست منها مقطوعات موسيقية فيها تلوين في الإيقاع والنغم، مبنية على رقصات شعبية)، وسيمفونية (دانته) وفاوست واثنتان من الكونشرتو للبيانو، إلى جانب مؤلفاته الدينية. إن مهارة ليست في العزف على البيانو ومؤلفاته قلبت جميع الأساليب السابقة ووسعت من نطاق استعمال الآلة.




جواكينو روسيني



1792_ 1868



*************


إيطالي الجنسية. من أشهر مؤلفي الأوبرا في إيطاليا. ظهرت عبقريته في عامه الخامس عشر، التحق بكونسرفتوار بولونيا. كان شديد الإعجاب بالموسيقا الألمانية عكس الفرنسية فلم يكن يستسيغها. أعجب بمؤلفات هايدن وموتسارت. قام بزيارة العواصم الأوروبية الكبرى وفي عام 1824 ذهب إلى باريس وشغل فيها منصب مدير المسرح الإيطالي. في الثامنة عشر من عمره ألف أولى أوبراته وقدمت في البندقية. له 40 أوبرا منها: ( حلاق إشبيليا) ،
( سميراميس) (ويليام تل.).



جيوزيبه فردي



1813_ 1901



*************


إيطالي المنشأ. بدت دلائل النبوغ عليه في سن مبكرة. درس في ميلانو حيث قدمت أوبراه الشهيرة وهي الأولى( أوبيرتو) في دار الأوبرا (لاسكالا) عام 1838. ولم يبلغ أوج مجده إلا عام 1871 حيث قدمت أوبراه الشهيرة (عائدة).
انقطع فيردي عن التأليف بعد فشله في الأوبرا كوميك، وموت زوجته وولديه، إلا أنه عاد إلى كتابة اثنين من الأوبرا نالتا قسطاً من النجاح.
أعماله التي قدمها بين عامي 1851_ 1867 في الأوبرات المعروف بها اليوم ( ربغوليتو)، (لاترافياتا)، التروفادور). لاحظ فيردي نجاح فاغنر في إيطاليا واهتمامه بالناحية الدراماتيكية. فابتدأ وهو في الستين من عمره بكتابة سلسلة من الأوبرات بدا فيها تأثره بفاغنر واضحاً ومنها: ( عائدة)، (عطيل)، ( قوة القدر)، (فالستاف). ويعد فيردي منافساً قوياً لفاغنر.



نيكولاي ريمسكي_ كورساكوف



1844_ 1908



*******************


ولد في مدينة تخفين (روسيا). من عائلة أرستقراطية، وابتدأ حياته ضابطاً في البحرية. في عام 1860 اجتمع خمسة من الشبان الروس مؤسسين جماعة عرفت " الروس الخمسة الكبار" غرضها خلق موسيقا قومية روسية. وكان كورساكوف أحد هؤلاء الخمسة. قدمت أول سيمفونياته في مدينة ( سان بترسبورغ). كتب كورساموف 16 أوبرا أشهرها: جنيات الثلج، الديك الذهبي. ألف للأوركسترا سويت شهرزاد وسيمفونية عنتر واثنتان غيرها، الكابريس الاسبانية، وافتتاحية عيد الفصح الروسي الكبير. ( الكابريس نوع من التأليف الآلي غير مقيد).



العصر الكلاسيكي الحديث



*******************


في نهاية القرن التاسع عشر، بدأت حركة داعية جديدة إلى الحد من تيار الرومانتيكية والعودة إلى الأسلوب الكلاسيكي القديم. ولم يكن القصد التحرر من التعبيرية التي أصبحت صفة ملازمة للموسيقا وإنما الرجوع إلى القواعد والأصول الكلاسيكية مع قدر معقول من الرومانتيكية تنسب هذه الحركة إلى براهمس ومن أعلامها: براهمس، تشايكوفسكي، سان صانس.



يوهانس براهمس



************


ولد في مدينة هامبورغ ( ألمانيا) عندما ظهرت بوادر نبوغه شجعه ليست وشومان. عام 1862 استقر في فيينا وعاش فيها، تأثر تأليفه ببتهوفن، حتى أن النقاد قالوا في سيمفونيته الأولى(هذه سيمفةني بتهوفن العاشرة). طبعاً المعروف أن بتهوفن ألف تسع سيمفونيات فقط. مؤلفاته: اثنتان كونشرتو للبيانو، كونشرتو للكمان، أربع سيمفونيات، افتتاحية الأكاديمية، الرقصات الهنغارية، ومؤلفات للبيانو وللمجموعات الآلية الصغيرة. كان براهمس شديد التعلق بالموسيقا الكلاسيكية ويرى التزامها وعدم الخروج عنها.



....بيتر.أ. تشايكوفسكي...



1840_1893



************


ولد في مدينة فوتكسنل (روسيا). نال شهادة الحقوق ولكنه انصرف للموسيقا وعين في كونسرفاتوار بيترسبورغ. لم يكن لروسيا موسيقا خاصة بها حتى النصف الأخير من القرن التاسع عشر،وتشايكوفسكي أحد المؤلفين الروس الذين شاعت مؤلفاتهم في العالم. منح درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة كمبردج، وفي عام 1891 دعي إلى الولايات المتحدة عند افتتاح الصالة الموسيقية ( كارنيفي هول). في عام 1861 عمل مدرساً في كونسرفاتوار موسكو لأحد عشر عاماً.
أهم أعماله: ست سيمفونيات أشهرها الرابعة والخامسة والسادسة المعروفة( بالباتيتيك)، وسبع سيمفونيات شعرية منها: العاصفة، روميو وجولييت، هاملت. ثلاث من الباليه(كسارة البندق)، ( بحيرة البجع)، (الجمال النائم). كونشرتو للباليه (سي ماجور)، كونشرتو الكمان، المارش السلافي، افتتاحية 1812، والكابريس الإيطالي.



سان_ سان



1835_1921



*************


ولد في باريس وتوفي في الجزائر. كان أستاذاً للتأليف الموسيقي وعازفاً مرموقاً على البيانو والأرغن. ابتدأ دراسة البيانو في الثالثة من عمره، وفي السابعة التحق بكونسرفاتوار. عام 1851 نال الجائزة الأولى في العزف على الأرغن، كما ألف أولى سيمفونياته في تلك السنة.
طاف سان صانس بالمدن الكبرى في أوربا والولايات المتحدة كعازف بيانو وكقائد أوركسترا عالمية لمؤلفاته. في عام 1894 نال وسام جوقة الشرف. له عدة أوبرات أشهرها (شمشون ودليلة) وسيمفونيات شعرية منها ( رقصة الموت)، ومن السويت الوصفية كرنفال الحيوانات، وخمس من الكونشرتو للبيانو، وواحدة للكمان.





موسيقا القرن العشرين



**************


في نهاية القرن التاسع عشر، ظهرت بوادر تهدف إلى إعطاء الموسيقا قوى وإمكانيات جديدة في التعبير، دعيت بالانطباعية والتأثيرية، والتي كان من شأنها استخدام سلالم جديدة، وأساليب هارمونية مبتكرة، وإيقاعات بالغة التعقيد. من أعلام المدرسة الانطباعية( ده فايا) أحد كبار الانطباعيين وليس أهمهم، ألحانه جميلة وقريبة من ذوقنا.



مانويل ده فايا



1876_1946



**********


ولد في مدينة فادس ( اسبانيا )ودرس في كونسيرفاتوار مدريد. في عام 1907 نال الجائزة الخاصة بكتابة أوبرا وطنية وصنعتها الأكاديمية الاسبانية للفنون، وقدم هذه الأوبرا في مدينس بفرنسا وهي أوبرا " الحياة القصيرة ".
بعد دراسته للأغاني الشعبية الاسبانية في مدريد، رحل إلى باريس ليتفهم أساليب الموسيقا الفرنسية واتجاهاتها الجديدة، دون أن يفقد سمات الموسيقا الوطنية الاسبانية. وأخذت مؤلفاته تنحو نحواً جديداً في أسلوبها محتفظة بطابع الموسيقا القومية التقليدية. من مؤلفاته: باليه الحب الساحر الشهيرة، رقصة النار، ليال في حدائق الأندلس للبيانو والأوركسترا.




الموسيقا المعاصرة



*************


في أواخر القرن الماضي بدأت الموسيقا تتعرض لاتجاهات ثورية وهزات مستحدثة. ظهرت بوادر هذه الاتجاهات في فرنسا وألمانيا بصورة خاصة.
ففي فرنسا أخذ كلود ديبوسي (1862_ 1918) بأساليب جديدة في الهارموني والتكنيك الانطباعي التأثري ومن اتجاهاته استخدام السلم ذي الأبعاد الكاملة "دو أنصاف ".
وفي ألمانيا ظهر مؤلف موسيقي شاب وجريء أخذ بتسخير آلات الأوركسترا لأغراض وأفكار جديدة لم تكن معروفة من قبل، كأن يقلد القلب، أو بكاء الطفل، أو ثغاء الخرفان. وهو ريتشار شتراوس( 1864_ 1949).
</BLOCKQUOTE>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العصور الموسيقية و عظماؤها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
CoMceNTeR :: سنتر الأغاني والموسيقا :: منتدى الموسيقا-
انتقل الى: